إسرائيل / فلسطين: بيان المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي بشأن التوسع الاستيطاني والوضع في القدس الشرقية

07-05-2021
EU flag
EU flag
Copyright: European Commission

أعلنت السلطات الإسرائيلية مؤخرا عن عزمها بناء 540 وحدة سكنية جديدة في هار حوما ومن شأن تنفيذ هذه الخطط إضافة إلى الخطّة المتعلّقة بمستوطنات جعفات حاماتوس أن يفصل القدس الشرقية عن بيت لحم ويقوض بشدة المفاوضات المقبلة الرامية إلى إيجاد حل قائم على وجود الدولتين طبقا للمعايير المتفق عليها دوليا.

يؤكّد الاتحاد الأوروبي مجدّدا موقفه القائل بأنّ جميع المستوطنات على الأراضي الفلسطينية المحتلة غير قانونية بموجب القانون الدولي ولن يعترف الاتحاد الأوروبي بأي تغييرات يتمّ إدخالها على حدود ما قبل سنة 1967، بما في ذلك في القدس، غير تلك التي اتفق عليها الطرفان. ويجدد الاتحاد الأوروبي دعوته إلى الحكومة الإسرائيلية لوقف بناء المستوطنات والتخلّي فورا عن القرارات التي اتّخذتها مؤخّرا.

كما أن تزايد عمليات الإخلاء والهدم في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، ولا سيما تطور الحالة في الشيخ جراح وسلوان في القدس الشرقية واحتمال هدم المباني في قرية الولجة الفلسطينية، يثير القلق.

هذه الأعمال أحاديّة الجانب غير قانونية بموجب القانون الإنساني الدولي وستتسبّب حتما في تأجيج التوترات على الميدان وعلى السلطات الإسرائيلية أن تتوقّف عنها وأن تمنح التصاريح الكافية لإنشاء المباني القانونيّة وتنمية المجتمعات الفلسطينية.

على ضوء التطورات الأخيرة في جنوب إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، يكرر الاتحاد الأوروبي إدانته الشديدة للعنف ويدعو جميع الأطراف الفاعلة إلى الهدوء وضبط النفس في هذا الوقت الحساس.

 

للاطلاع على المزيد 

بيان صحفي