الممثل السامي للاتحاد الأوروبي ونائب رئيسة المفوضيّة الأوروبيّة، جوزيف بوريل يلتقي بوزير الشؤون الخارجيّة المصري، سامح شكري

15-07-2021
Egypt: HR Borrell meets with Foreign Minister Shoukry
Egypt: HR Borrell meets with Foreign Minister Shoukry
Copyright: Egyptian Ministry of Foreign Affairs

التقى الممثل السامي للاتحاد الأوروبي المكلّف بالشؤون الخارجيّة والسياسة الأمنيّة ونائب رئيسة المفوضيّة الأوروبيّة، جوزيف بوريل بوزير الشؤون الخارجيّة المصري، سامح شكري لمناقشة عدد من المسائل في إطار الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر.

تبادل الطّرفان وجهات النّظر حول القضايا الإقليمية وأعربا عن قلقهما بشأن الوضع فيما يتعلق بسد النهضة الإثيوبي الكبير مع التطرّق إلى أهمية مياه النيل بالنسبة لدول المصب ومن بينها مصر.

شدّد الممثل السامي للاتحاد الأوروبي على أن الجهود التي يقودها الاتحاد الأفريقي لحل النزاع تحظى بدعم من الاتحاد الأوروبي ولا  بدّ من تكثيفها للوصول إلى حل تقبله جميع الأطراف. كما عبّر مجدّدا عن أسف الاتحاد الأوروبي لإعلان إثيوبيا عن ملء سد النهضة الإثيوبي الكبير ثانية قبل التوصل إلى اتفاق مسبق مع الشركاء في منطقة المصب حول هذه المسألة.

وأعرب جوزيف بوريل عن تقديره للدّور الذي تضطلع به مصر في عملية السلام في الشرق الأوسط ولا سيما في التوصل إلى وقف إطلاق النار لإنهاء الأعمال العدائية الأخيرة ونحو تحقيق الهدف المشترك المتمثل في حل الدولتين كما نقل رسالة مفادها أن الاتحاد الأوروبي سيعمل بشكل وثيق مع مصر وغيرها من الشركاء الدوليين لاستئناف العملية السياسية لتحقيق حلول دائمة ومستدامة.

أكد الممثل السامي، جوزيف بوريل ووزير الخارجية، سامح شكري على أهمية العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ومصر ومواصلة تطويرها في سياق خطّة العمل الجديدة للمتوسّط و خطّتها الاقتصاديّة و الاستثماريّة للجوار الجنوبي إضافة إلى توحيد الجهود لتعزيز اقتصاداتنا ودعم الانتعاش ومكافحة تغير المناخ.

للإطلاع على المزيد

بيان صحفي